مشروع الأرجوحة غير المسمى

العميل: أبواب، جزء من أسبوع دبي للتصميم

الموقع: دبي، الإمارات العربية المتحدة

سنة 2015

القيم على المشروع: أرني للمنصات الإبداعية

تصميم: رولا يغمور، دينا حدادين، عمر الزعبي، رند الحاج حسن

هندسة: عصام جابي، زيد السعودي

عنصر اللعب في الثقافة هو موضوع معرض “أبواب” خلال النسخة الأولى من أسبوع دبي للتصميم. لجناح الأردن، أدرك المصممون لجناح الأردن مباشرة بأن التصميم حول اللعب لا بد أن يكون اللعب جزؤ منها. على الجناح أن يحتوي تجربة وعلى المصممين استخدام مهاراتهم لتصميم لحظة فريدة من نوعها. فالزائر يصبح جزئاً من العرض ويحتويه.

الأرجوحة تحاكي الطفولة الجماعية للمصممين. لكنها قبل أي شيئ لعبة عالمية ومن الممكن التعرف عليها من قبل الجميع.

الخيال هو مهارة أساسية خلال وقت اللعب. بفضل الخيال، يتم تضخيم أي لعبة بشكل لا نهائي. من الممكن التأرجح لكن بفضل الخيال ومن الممكن الطيران وتحدي الجاذبية. التصميم يبحث في تلك القوة الخارقة ويهدف إلى تضخيم حركة المستخدم من أجل تحويل المكان بأسره.

القماش الأبيض يضمن الخفة داخل المساحة المتوفرة. وفي داخلها، يجد الزائر خمس أراجيح مصممة بشكل خاص. بالمقارنة مع المحيط المتطاير،المقاعد الثقيلة مصنوعة من الحجر النابع من خمس بقع مختلفة في المنطقة. فأن التصميم المعماري الأردني مشهور باستخدام أنواع الحجر المتوفرة.

بمساعدة عدد من المسرعات والأردوينو، يمكن التصميم التفاعلي، التفاعل بين الزائر والمكان. بمجرد استعمال الأرجوحة، يتم تفعيل المحيط من خلال ردات الفعل المرئية والصوتية.

المرآة عند النهايات تساهم بتحويل الجناح إلى لعبة أبدية.

القماش الأبيض يضمن الخفة داخل المساحة المتوفرة. وفي داخلها، يجد الزائر خمس أراجيح مصممة بشكل خاص. بالمقارنة مع المحيط المتطاير،المقاعد الثقيلة مصنوعة من الحجر النابع من خمس بقع مختلفة في المنطقة. فأن التصميم المعماري الأردني مشهور باستخدام أنواع الحجر المتوفرة.

بمساعدة عدد من المسرعات والأردوينو، يمكن التصميم التفاعلي، التفاعل بين الزائر والمكان. بمجرد استعمال الأرجوحة، يتم تفعيل المحيط من خلال ردات الفعل المرئية والصوتية.

المرآة عند النهايات تساهم بتحويل الجناح إلى لعبة أبدية.

القماش الأبيض يضمن الخفة داخل المساحة المتوفرة. وفي داخلها، يجد الزائر خمس أراجيح مصممة بشكل خاص. بالمقارنة مع المحيط المتطاير،المقاعد الثقيلة مصنوعة من الحجر النابع من خمس بقع مختلفة في المنطقة. فأن التصميم المعماري الأردني مشهور باستخدام أنواع الحجر المتوفرة.

بمساعدة عدد من المسرعات والأردوينو، يمكن التصميم التفاعلي، التفاعل بين الزائر والمكان. بمجرد استعمال الأرجوحة، يتم تفعيل المحيط من خلال ردات الفعل المرئية والصوتية.

المرآة عند النهايات تساهم بتحويل الجناح إلى لعبة أبدية.

القماش الأبيض يضمن الخفة داخل المساحة المتوفرة. وفي داخلها، يجد الزائر خمس أراجيح مصممة بشكل خاص. بالمقارنة مع المحيط المتطاير،المقاعد الثقيلة مصنوعة من الحجر النابع من خمس بقع مختلفة في المنطقة. فأن التصميم المعماري الأردني مشهور باستخدام أنواع الحجر المتوفرة.

بمساعدة عدد من المسرعات والأردوينو، يمكن التصميم التفاعلي، التفاعل بين الزائر والمكان. بمجرد استعمال الأرجوحة، يتم تفعيل المحيط من خلال ردات الفعل المرئية والصوتية.

المرآة عند النهايات تساهم بتحويل الجناح إلى لعبة أبدية.